خدمـــات الهيئــة

تمديد مهرجان الجنادرية لـ 3 أسابيع

تمديد مهرجان الجنادرية لـ 3 أسابيع

صدرت موافقة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز على تمديد المهرجان الوطني للتراث والثقافة "الجنادرية 32" الذي يرعى انطلاقته الخميس المقبل ويتخلله سباق الهجن السنوي الكبير، من أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع، كما يشرف الحفل الخطابي والفني للمهرجان، حسبما أعلنه وزير الحرس الوطني الأمير خالد بن عياف اليوم. وأكد وزير الحرس الوطني خلال مؤتمر صحفي عن المهرجان أنه جرى تمديد وقت زيارة المهرجان لهذا العام ليكون من الـ 11 صباحا إلى الـ 11 مساء، لإتاحة وقت أطول للزوار ومراعاة للزحام في الطرق بعد أن كان لفترتين في السابق. وبين أن الوزارة تشرف على المهرجان منذ أربعة عقود بكفاءة وتنظيم وتمكن، ولديها من الخبرات ما يؤهلها للاستمرار بتنظيمه في السنوات المقبلة. وردا على سؤال حول تكلفة الأوبريت الذي كتبه الأمير بدر بن عبدالمحسن، قال إنه لم يكلف ريالا واحدا، إذ أسهمت جهات مشاركة في إنجاحه، مبينا أن القيمة الحقيقية للأوبريت هي 10 ملايين مواطن ومقيم تتشرف قرية الجنادرية بزيارتهم. وأضاف "إننا نثمن عاليا الدعم الكبير والمساندة الدائمة من ولي العهد الأمير محمد بن سلمان الذي يحرص ويوجه دائما لكي يظهر هذا المهرجان بالصورة المشرفة التي تعكس تراث وثقافة المملكة". وكشف عن أن اختيار الدولة للضيف كل عام يأتي من خلال دراسة الطلبات المقدمة من الدول الراغبة في المشاركة، قائلا "لدينا الكثير من الطلبات نختار منها دولة لكل عام". وحول آلية اختيار الدولة الضيف في المهرجان، أفاد بأن ذلك يجري عبر تقديم عدد من الدول طلب المشاركة في المهرجان، وتناقش الطلبات من خلال لجان معنية، ومن ثم ترفع للمقام السامي الذي يقرر الدولة الضيف في كل عام. وتابع "أجدد الترحيب بوزير الدولة للشؤون الخارجية بجمهورية الهند الصديقة، ونسعد بمشاركتها كدولة ضيفة لهذا العام، ونتطلع أن تكون مشاركة متميزة لما تمثله من مكانة وثقل حضاري وثقافي". من جانبه أوضح وزير الدولة للشؤون الخارجية بجمهورية الهند الجنرال في كيه سينغ أن بلاده تولي اهتماما بالغا لعلاقتها الاستراتيجية والحضارية مع المملكة، داعيا لزيارة الجناح المخصص لها في الجنادرية، والذي سيقدم للزوار لمسة الهند التي سيتذكرها الزوار لسنوات عدة مقبلة. يعد المهرجان الوطني للتراث والثقافة التي تنظمه وزارة الحرس الوطني كل عام مناسبة تاريخية في مجال الثقافة ومؤشرا عميقا للدلالة على اهتمام قيادتنا الحكيمة بالتراث والثقافة والتقاليد والقيم العربية الأصيلة. وتؤكد الرعاية الملكية الكريمة للمهرجان الأهمية القصوى التي توليها قيادة المملكة لعملية ربط التكوين الثقافي المعاصر للإنسان السعودي بالميراث الإنساني الكبير الذي يشكل جزءا كبيرا من تاريخ البلاد. شخصيات تمنح وسام المؤسس من الدرجة الأولى بالمهرجان - وزير الخارجية الأمير سعود الفيصل (رحمه الله). - خيرية السقاف. - تركي السديري (رحمه الله). 18 ندوة ثقافية ستقام خلال المهرجان، منها: 4 أمسيات شعرية. ندوة خاصة عن واقع الدراما العربية. ندوة عن واقع الأدب في الإعلام الجديد. سيتمكن الزوار من معرفة مواقع سياراتهم عبر تطبيق خاص الأمسية الأولى: فيلم قصير بعنوان "الملك عبدالعزيز.. سيرة خلدها الشعر". عرض مختصر لأحديات الملك عبدالعزيز وقصائد قيلت فيه منذ استرداد الرياض حتى وفاته. شعراء مشاركون: سيف المنصوري (الإمارات) خالد المحسن (الكويت) خزام السهلي (السعودية) فهد الشهراني (السعودية) المنشد: عبدالعزيز العليوي مقدم الأمسية: تركي المريخي الوقت:8:30م - 10 م الزمان: الجمعة: 23/ 5/ 1439 - 9/ 2/ 2018 المكان: قاعة المؤتمرات بجامعة الملك سعود بن عبدالعزيز للعلوم الصحية ‏

صحيفة مكة     1439/05/20