خدمـــات الهيئــة

اللقاءات الهندسية لبرنامج " أنسنة المدينة " ترسم الرؤية المستقبلية لمُدن الغد

اللقاءات الهندسية لبرنامج " أنسنة المدينة " ترسم الرؤية المستقبلية لمُدن الغد

نظمت هيئة تطوير المدينة المنورة ، صباح اليوم الاثنين 17 جماد الثاني 1439هـ ، الموافق 5 مارس 2018 ، محاضرة بعنوان " الفراغات في مدن المستقبل " ، قدمها الفرنسي ديدييه دروموند ، الأستاذ المتخصص في العمارة و التخطيط العمراني ، وذلك بمقر مركز الأعمال بالهيئة بحضور عدد كبير من المتخصصين و المهتمين في القطاع الهندسي و مكاتب الاستشارات الهندسية . و تحدث المهندس المعماري و المخطط الحضري الذي درس الفنون الجميلة في باريس خلال المحاضرة عن المفاهيم الجديدة في تصميم و تخطيط الفراغات العامة و معاجلة حركة و أماكن الانتظار و توزيعها الأنشطة بالإضافة إلى دور الفراغات العامة في أنسنة المدن . و استعرض دروموند في المحاضرة التي شاهدن تفاصيلها عبر الدائرة المغلقة مجموعة كبيرة من السيدات المتخصصات في الهندسة العمرانية و المتهمات في التخطيط الحضري ، أبرز الخبرات المعاصرة لتطوير و أنسنة بعض الأحياء السكنية في المدن الأوروبية بالإضافة إلى كيفية تطوير تلك المواقع و تخصيص بعض جوانبها لحركة المشاة . وألقى المحاضر الذي يعمل مستشاراً خاصاً للتنمية الحضرية وعضو لجنة التحكيم في جامعة سانت دينيس الفرنسية ، الضوء على المشروع الذي شهدته العاصمة باريس الذي تم نهاية الألفية الماضية من حيث المفهوم التطويري لمركز المدينة و تنفيذ وتطور مراحل المشروع و عمليات إظهار الفراغات العامة في مناطق متفرقة من الجمهورية الفرنسية . وشدد دروموند على أن الأهمية في هذه النوعية من المشاريع تكمن في الأدوات التي تساعد على خلق البيئة المرتبطة بين الإنسان الاحتياجات المحيطة به و المكملات المتاحة بحيث يجب معرفة الفرق بين المدن الفارغة و المدن الممتلئة مستشهداً ببعض مدن دول قارة أمريكا الجنوبية و القارة الأفريقية ، ملمحاً إلى أن الاختلاف داخل المدينة الواحدة عادة ما يضفي إنطباعاً بأنها مدينتين داخل مدينة و هو الأمر الذي يتوجب ملاحظته من قبل المهندسين و المخططين الحضاريين . ونوه المحاضر إلى أن هناك فرقاَ بين تنظيم المدن و تكوينها بما في ذلك نقل الثقافات داخلها مشيراً إلى التكوين الجيومتري في مدينة باريس بالإضافة إلى أهمية توفير جميع المتطلبات الرئيسية في الشارع مثل الساحات و التجمعات العامة ، مقدماً العديد من التحليلات الهندسية و التصورات حول الوضع الذي تعانيه المدن التي تحتضن المصانع بداخلها . و أشار الخبير الفرنسي إلى أن المدن بدأت في التخطيط على المستوى العام و على مستوى المباني باستخدام التفكير في المساحات المفتوحة باستخدام الخطوط و الربط بين الفرغات باستخدام الممرات بأنواعها المختلفة كما حدث في المخطط العام الذي قدمه المعماري العالمي أوسكار نيماير . و اختتمت المحاضرة التي حظيت بمداخلات و نقاشات هندسية متخصصة على مدار ساعتين متواصلة ، بتقديم تصور و طرح رؤية مستقبلية لمدينة الغد . يُذكر أن هيئة تطوير المدينة المنورة ضمن برنامج أنسنة المدينة تعتزم غداً ( الثلاثاء الموافق 18 جماد الثاني 1439هـ ) إقامة المحاضرة الثانية عن التجارب في التكامل العمراني و الفراغ المفتوح، من تقديم الدكتور ماهر استينو ، عميد كلية التخطيط الإقليمي و العمراني بجامعة القاهرة و خبير الأمم المتحدة في تخطيط المدن و التصميم الحضري ، كما سيتم تنظم المحاضرة الثالثة في ضمن قائمة المحاضرات المدرجة في البرنامج للدكتور ريتشارد بوديكر المستشار بهيئة تطوير مدينة الرياض ، يوم الاثنين المقبل 24 جماد الثاني 1439هـ ، و التي سيستعرض فيها تجربته في تنسيق المواقع طوال رحلة عمله في المملكة العربية السعودية .

إدارة العلاقات العامة والإعلام     1439/06/17