خدمـــات الهيئــة

ولي العهد: فرص استثمارية ضخمة لبريطانيا في رؤية 2030

ولي العهد: فرص استثمارية ضخمة لبريطانيا في رؤية 2030

فيما يبدأ ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان، اليوم، زيارة إلى بريطانيا، قال الأمير محمد بن سلمان خلال حديث صحفي إلى صحيفة التليجراف البريطانية، أول من أمس، إنه «بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي ستكون هناك فرص ضخمة لها في رؤية 2030». واختتم ولي العهد أمس زيارته إلى القاهرة والتي استمرت 3 أيام، وشملت توقيع عدد كبير من الاتفاقيات. كما افتتح ولي العهد والرئيس عبدالفتاح السيسي، أمس، أعمال ترميم الجامع الأزهر، وقدم السيسي الشكر للسعودية، ورد الأمير محمد بن سلمان قائلا: «كل سعودي يتمنى المساهمة، هذا واجبنا، وكل سعودي يطمح ويتمنى المساهمة في تطوير أو بناء الأزهر، وسعيدون بأن تقوم الشركات السعودية بدورها في مصر العزيزة والغالية». التقى ولي العهد، رئيس الوزراء المصري شريف إسماعيل، أمس، في اليوم الأخير لزيارته لمصر والتي استغرقت ثلاثة أيام، وشملت زيارات ولقاءات متنوعة، وشهدت توقيع عدد كبير من الاتفاقيات، علاوة على تنسيق المواقف بين الرياض والقاهرة. وزار ولي العهد الجامع الأزهر الشريف، وافتتح مع السيسي أعمال ترميم الجامع وأديا تحية المسجد، فيما أكد متحدث رئاسة الجمهورية أن الزيارة ناجحة على كل المستويات. دفعة جديدة قال رئيس مجلس الوزراء المصري، إن «العلاقات التي تربط بين البلدين والشعبين الشقيقين تاريخية ووثيقة، وتسودها مشاعر الود والأخوة، مشيدا بحالة الزخم التي تشهدها هذه العلاقات في ضوء حرص القيادة السياسية في البلدين الشقيقين على زيادة التنسيق، ودفع أطر التعاون في مختلف المجالات، فضلا عن الحوار القائم بين البلدين حول العديد من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك». وأكد رئيس مجلس الوزراء أن «زيارة الأمير محمد بن سلمان إلى القاهرة دفعة جديدة للعلاقات القائمة بين البلدين، وتفتح مجالات إضافية للتعاون الاقتصادي، وزيادة التبادل التجاري بينهما في مجالات متنوعة بما يحقق المصالح المشتركة». ولي العهد يستقبل رئيس البرلمان استقبل الأمير محمد بن سلمان، أمس رئيس مجلس النواب الدكتور على عبدالعال، بمقر إقامته في القاهرة، وحضر اللقاء الوكيل الأول بمجلس النواب السيد الشريف، والمهندس محمد السويدي رئيس ائتلاف دعم مصر، والأمين العام لمجلس النواب المستشار أحمد سعد. وجرى خلال اللقاء، استعراض العلاقات الأخوية بين البلدين الشقيقين، ومجالات التعاون بين المملكة ومصر في الجانب البرلماني. ضد الإرهاب أعرب الأمير محمد بن سلمان عن تقديره للجهود التي تبذلها الدولة المصرية فيما يتعلق بتنفيذ برنامج الإصلاح الاقتصادي والاجتماعي، مشيدا بما يتحقق على صعيد تنمية العلاقات الاقتصادية للاستفادة من الفرص الاستثمارية الواعدة بين البلدين. وأكد على دعم المملكة لمصر في حربها ضد الإرهاب والتي تخوضها نيابة عن المنطقة ككل، حتى القضاء على هذه الظاهرة الخبيثة، وتجفيف منابع تمويلها، واجتثاث جذورها بشكل نهائي، لما تتسبب فيه من عرقلة جهود التنمية المستدامة في مختلف المجالات في المنطقة. زيارة ناجحة أكد المتحدث باسم رئاسة الجمهورية المصرية السفير بسام راضي، أن «زيارة ولي العهد السعودي محمد بن سلمان إلى مصر كانت ناجحة للغاية»، لافتا إلى إبرام العديد من الاتفاقيات في مجال التعاون الاقتصادي والاستثماري، بالإضافة إلى وجود تطابق كامل في جميع القضايا التي تم بحثها بين الطرفين سواء السياسية أو الاقتصادية. بيان مشترك أكد بيان مشترك عزم الجانبين المصري والسعودي على التصدي لخطر الإرهاب، مؤكدين على أهمية الحفاظ على الأمن القومي العربي، وحماية وحدة أراضي وسلامة الدول العربية. وأكد الجانبان دعمهما لكافة حقوق الشعب الفلسطيني المشروعة في إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية على حدود عام 1967. كما أكدا على أهمية دعم المسار السياسي لإنهاء الأزمة السورية بما يحفظ وحدة الأراضي السورية. وشدد الجانبان على أهمية المحافظة على وحدة اليمن، وتحقيق أمنه وشرعيته، وإيجاد حل سلمي للأزمة وفقاً للمبادرات ذات الصلة. وأدان الجانب المصري إطلاق الحوثيين الصواريخ الباليستية على المملكة، مؤكداً تضامنه الكامل معها في مواجهة أي خطر يهدد أمنها. وأكد الجانبان رفضهما القاطع للتدخلات الإيرانية في الدول العربية، ودعمهما للمسار السياسي الشامل الذي تقوده الأمم المتحدة لحل الأزمة الليبية. وأكد الجانب السعودي أيضاً تقديره الكامل لحقوق مصر من مياه النيل، باعتباره شريان الحياة للمصريين، مطالباً جميع الدول بمراعاة ذلك وعدم تعريض الأمن المصري لأية مخاطر.

صحيفة الوطن     1439/06/19