خدمـــات الهيئــة

نجاح خطة التفويج لأكثر 62 ألف مستفيد من خدمات حافلات المدينة

نجاح خطة التفويج لأكثر 62 ألف مستفيد من خدمات حافلات المدينة

نجحت خطة تفويج المستفيدين من خدمات حافلات المدينة التي عكفت على تنفيذها هيئة تطوير منطقة المدينة المنورة بالتعاون مع شركائها في مرور المدينة المنورة و الشباب والشابات المتطوعين بمكتب العمل التطوعي و بقية الجهات ذات العلاقة في تهيئة أسطول الحافلات و مواقع المحطات لنقل أكثر من 62 ألف مستفيد من المصلين وزوار المسجد النبوي الشريف ليلة 29 رمضان بالمدينة المنورة . وحققت الخطة التي أدرجت الطاقة التشغيلية الإضافية إلى الخدمة من خلال الحافلات الجديدة التي انضمت لأسطول حافلات المدينة في العشر الأواخر من الشهر الكريم ، نجاحاً قياسياً في نقل المصلين عقب انتهاء صلاة التراويح الذي احتضنتهم المسجد النبوي الشريف و ساحاته والمنطقة المركزية المرتبطة به من خلال 150 حافلة والتي ساهمت في تحقيق أفضل المعايير الزمنية المعتمدة ضمن خطة النقل العام بمشاركة كافة الجهات المعنية . وهيأت الهيئة كافة المواقع والمحطات التي استقبلت الحافلات في نطاق مركزية المدينة المنورة و من ثم نقل شرعت في نقل المستفيدين إلى المحطات الرئيسية في الأحياء من خلال الرحلات الترددية المتعاقبة للحافلات في مسار الخدمة و تسهيل نقل المصلين من و إلى المسجد النبوي الشريف . وعملت هيئة تطوير منطقة المدينة المنورة على استطلاع آراء المستفيدين من خدمة حافلات المدينة من خلال الاستبيانات التي وزعتها طيلة أيام الشهر الكريم في المحطات و أسطول الحافلات لقياس رضا المستفيدين و التعرف على نقاط القوة ومكامن الضعف و العمل على تطوير الخدمة بشكل مستمر ، في حين سخّرت الهيئة خدمات 160 متطوعاً ومتطوعة تمركزوا في مواقع المحطات المدرجة في الخطة التشغيلية لمساعدة المستفيدين من خدمة حافلات المدينة و تقديم الإرشادات العامة و ضمان انسيابية حركة المشاة في المنطقة المركزية عقب صلاة التراويح و التأكد من تحقيق الاستفادة الأمثل من مشروع حافلات المدينة . و شهدت المنطقة المركزية المحيطة بالمسجد النبوي الشريف بالمدينة المنورة و التي خُصصت للمشاة بالانسيابية العالية في حركة المشاة و أسطول حافلات المدينة ضمن المشروع الذي يحظى بمتابعة صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان أمير منطقة المدينة المنورة رئيس هيئة تطوير منطقة المدينة المنورة . و كانت الخدمة قد شهدت خلال الأيام الأخيرة من الشهر الفضيل ارتفاعاً ملحوظاً في أعداد المستفيدين بلغت حوالي 40 ألف مستفيد يومياً الأمر الذي أدى إلى رفع الطاقة التشغيلية لأسطول الخدمة بنسبة 50 % ابتداءً من الليلة الأولى للعشر الأواخر لتلبية احتياجات المستفيدين و أسهم ذلك في تحقيق رفع مستوى الخدمة لمسارات النقل والمشاركة في تنفيذ الخطة المرورية بالمنطقة المركزية بكفاءة وانسيابية عالية .

إدارة العلاقات العامة والإعلام     1439/10/10