خدمـــات الهيئــة

ضيوف الرحمن يؤدون صلاة أول جمعة بعد مناسك الحج في المسجد النبوي

ضيوف الرحمن يؤدون صلاة أول جمعة بعد مناسك الحج في المسجد النبوي

أدى ضيوف الرحمن وأبناء المدينة المنورة والمقيمين وزوارها اليوم, صلاة أول جمعة في رحاب المسجد النبوي بعد أن أدى الحجاج مناسك حجهم لهذا العام 1439هـ بكل يسر وأمان وسط منظومة من الخدمات المتكاملة وفرتها الجهات الحكومية وفقا لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي العهد - حفظهما الله - . وسأل ضيوف الرحمن زوار المسجد النبوي الشريف الذين توافدوا منذ الصباح الباكر إلى المسجد النبوي وامتلأت أروقته وأدواره وساحاته بالمصلين، المولى العلي القدير أن يتقبل حجهم وفرائضهم شاكرين لله أن من عليهم أداء الفريضة في أجواء مفعمة بالأمن والأمان واليسر والطمأنينة، حيث باشرت مختلف الجهات الحكومية حشد طاقاتها وإمكانياتها وتقديم خدماتها لضيوف الرحمن زوار المدينة المنورة بمتابعة شخصية من صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة المدينة المنورة رئيس لجنة الحج بالمدينة وسمو نائبه اللذان يحرصان على إتاحة جميع الخدمات وأرقاها لضيوف الرحمن زائري مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم إنفاذا لتوجيهات القيادة الرشيدة ـ حفظها الله ـ. وفي هذا الخصوص سارعت وكالة الرئاسة العامة لشؤون المسجد النبوي إلى تهيئة المسجد النبوي الشريف والساحات المحيطة به وسطح المسجد بالفرش اللازم ووزعت مياه زمزم في مختلف أرجائه وساحاته إضافة إلى توفير أعداد وفيرة من نسخ القرآن الكريم من طباعة مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف بالمدينة المنورة مع نشر الدعاة والمرشدين داخل أرجاء المسجد لتعليم والرد على استفساراتهم عن زيارة المسجد النبوي وما يجب على الحاج والزائر عند زيارته مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم وتبليغ الحجاج بأمور دينهم بالحكمة والموعظة الحسنة وتيسير وتسهيل السلام على الرسول عليه الصلاة والسلام وعلى صاحبيه رضي الله عنهما وزيادة الدروس العلمية التي تعنى بالعقيدة الإسلامية وأحكام الحج والعمرة، كما كلفت الرئاسة موظفيها وموظفاتها من العاملين الرسميين والموسميين المكلفين بخدمة المصلين وزوار المسجد النبوي التي تعمل في إطار منظومة متكاملة مع عدد من الجهات الحكومية تنفيذ خطتها المتعلقة باستقبال حجاج بيت الله الحرام . بدورها شرعت الجهات الأمنية بالمدينة المنورة في تطبيق خططها الأمنية والمرورية ومواصلة جهودها للمحافظة على أمن الحاج وراحته داخل المسجد النبوي وساحاته خاصة في أوقات الذروة من خلال انتشار رجال قوة أمن المسجد في مختلف أرجاء المسجد لإرشاد المصلين وتأمين دخولهم وتنظيمهم من بوابات المسجد ومكافحة ظاهرة النشل وتسهيل توافد قوافل ضيوف الرحمن إلى أماكن سكنهم وتنقلهم من وإلى المسجد النبوي واتخاذ جميع التدابير والإجراءات الأمنية والإمكانات البشرية ومضاعفة الجهود التي تكفل تنقل الحجاج زوار المدينة المنورة براحة وأمان، كما تأهبت المديرية العامة للدفاع المدني بمنطقة المدينة المنورة لتنفيذ خطتها لموسم ما بعد حج هذا العام 1439هـ من خلال تهيئة وتسخير كافة الإمكانيات المادية والبشرية وغيرها من المستلزمات الضرورية واتخاذ جميع الإجراءات المناسبة لحماية الحجاج والمواطنين وتوفير السلامة لهم من جميع أخطار الحوادث والكوارث وما قد يتطلبه ذلك من إجراءات الإغاثة الفورية أو الإخلاء أو الإيواء والإعاشة للمتضررين منهم وحماية الممتلكات العامة والخاصة بمناطق وجود الحجاج وذلك باتباع أفضل السبل وأنجحها مع قدر كبير من التنسيق بين الجهات المعنية بتنفيذ أعمال الدفاع المدني لمواجهة ما قد يحدث من الافتراضات الواردة بهذه الخطة بكل كفاءة واقتدار .

وكالة الأنباء السعودية     1439/12/14