خدمـــات الهيئــة

هيئة تطوير منطقة المدينة المنورة تدشن الحركة المرورية على مشروع جسر تقاطع الإمام مسلم مع طريق الأمير نايف بن عبدالعزيز

هيئة تطوير منطقة المدينة المنورة تدشن الحركة المرورية على مشروع جسر تقاطع الإمام مسلم مع طريق الأمير نايف بن عبدالعزيز

دشنت هيئة تطوير منطقة المدينة المنورة بالتنسيق مع الإدارة العامة للمرور بالمنطقة،اليوم، الحركة المرورية على مشروع جسر تقاطع الإمام مُسلم مع طريق الأمير نايف بن عبدالعزيز (غرب المدينة المنورة)، الذي أُنشئ بهدف تعزيز الانسيابية المرورية وتسهيل تنقلات السكان عبر محور طريق الإمام مُسلم بعد افتتاحه جزئياً ليكون شرياناً حيوياً مهماَ يربط الأحياء السكنية في تلك المنطقة مع طريق الملك عبدالله بن عبدالعزيز (الدائري الثاني). وتسعى الهيئة من خلال المشروع الجديد إلى المساهمة في تحديث شبكة الطرق العامة في المدينة المنورة بالتعاون مع مختلف الجهات الحكومية ذات الاختصاص. ويتكون المشروع من جسرين علوين بطول 1.2 كيلومتر، ومخرجين لمحاور الالتفاف الجانبية، بالإضافة إلى تركيب الجدران الاستنادية على جانبي الطريق وأعمال حماية الطريق من الصخور على المرتفعات المُطلة على جانبي الطريق، و تهيئة الطبقة الإسفلتية على كامل نطاق المشروع بما يتناسب مع المتطلبات الهندسية للطريق، إلى جانب تركيب 42 عامودا تسهم في توزيع الإضاءة على امتداد المسار ، وتعزيز الجوانب الجمالية للمشروع من خلال 140 كشافًا ضوئيًا . يُذكر أن المشروع يأتي استكمالاً لامتداد طريق الإمام مُسلم الذي تحررت الحركة المرورية فيه خلال الفترة الماضية، من خلال 6 مسارات رئيسية في كلا الاتجاهين بعرض 46 متراً، طبقاً للمعايير والمواصفات الفنية التي تُلبي تطلعات المستفيدين، وترفع الكفاءة التشغيلية في المحور الجديد بما يُعزز الانسيابية المرورية في المناطق المستهدفة بمنظومة تطوير شبكة الطرق العامة.

وكالة الأنباء السعودية     1442/07/06